الرياضي نت | محمد عبد اللاه


محمد عبد اللاه


- هكذا هي الأقدار .. تأخذ الواحد تلو الآخر دون استئذان ، ولا تترك لنا حتى فرصة لنملأ أعيننا بهم.. فنكتفي بتنهيدة الحزن والألم ونترحم عليهم ونحن مسلمون بالقضاء والقدر.
- الاستاذ القدير محمد عبداللاه القاضي .. رحل عنا يوم أمس الأول بهدوء .. وحيداً .. خفيفاً .. وترك لنا ابتسامته التي تشعرك بشفافية قلب ذلك الرجل وصفاء نفسه وأثره الطيب في الحياة.
- نبأ وفاته صعقني وقبله فاجأني خبر دخوله العناية المركزة بسبب نزيف حاد في الدماغ .. وأنا لم أكن الأول أو الأخير الذي حزن على وفاة طيب الذكر ، فالكل كان يتحدث عنه حيث أن صوره تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية والصحف.
- فقدنا أحد رموز الرياضة اليمنية وخاصة في لعبة كرة القدم .. وحان الوقت كالعادة أن تطل علينا قيادتنا الرياضية ببيانات النعي والحزن على فقدان رمز من رموز الرياضة .. وسيحاولون تخليده وتمجيده بعد موته كما حدث مع من سبقه.
- سأنتظر ماذا سيقدم اتحاد كرة القدم لهذه الشخصية .. وماذا سيفعل نادي أهلي صنعاء .. لأن القاضي ترأس اتحاد الكرة وحقق معه أبرز نجاح في تاريخ كرتنا اليمنية وهو الوصول لكأس العالم للناشئين، وقبله كان القاضي على رأس هرم نادي أهلي صنعاء وقاده بكل حنكة واقتدار للصعود كثيرا على منصات التتويج وملأ رفوف متحف النادي بالعديد من الدروع والكؤوس والميداليات الذهبية، لذلك أطالب قيادة نادي أهلي صنعاء وجميع لاعبيه ومشجعيه أن يطلقوا على ملعب كرة القدم بالنادي اسم ملعب الفقيد (محمد عبداللاه القاضي) كأقل تكريم له.
- في الأخير رحل الأستاذ محمد كما رحل الكثيرون من قبله ولن يستجد في الأمر شيء .. وسيرحل آخرون حتى تنتهي البشرية.. لكن رحيلهم هي دروس تذكيرية لنا بين الفينة والأخرى لما نقدمه في حياتنا من عمل صالح وذكرى طيبة.. وستبقى لنا من حياتنا كلمتان (رعى الله .. رحم الله) وهذا ما سيفيدنا بعد مغادرة الحياة .. فهنيئاً لمن سيجدها من أصدقائه ومحبيه كما وجدها أستاذنا القاضي.
الثوره نت

الرياضي نت
https://alriadi.net

رابط المقال
https://alriadi.net/articles-638.html


تمت طباعة المقال بتاريخ 2018-06-25 08:06:45