تأسس في 22 مايو 2012م

أبرز الأساطير الذين فشلوا في تحقيق المونديال

الرياضي نت/متابعات
2018-06-08 | منذ 2 أسبوع
أبرز الأساطير الذين فشلوا في تحقيق المونديال

تمتلك كرة القدم العديد من الأساطير التي فشلت بالتتويج بلقب كأس العالم، وكان ذلك لبعض الحظوظ العثرة أو لوجود منتخبات أقوى في ذلك الوقت.

إليكم أبرز الأساطير التي فشلت بتحقيق اللقب:

- روبرتو باجيو:

يعد روبرتو باجيو أحد أساطير كرة القدم الإيطالية في تسعينيات القرن الماضي وذلك عبر مسيرته الطويلة التي حقق بها الدوري والكأس مع يوفنتوس 1994-95، ثم الدوري من جديد مع ميلان 1995-96، بالإضافة إلى تتويجه بكأس الإتحاد الأوروبي - الدوري الأوروبي حالياً - مع البيانكونيري 1992-93.

ولكن رغم كل هذه الإنجازات فشل أفضل لاعب في العالم عام 1993 وصاحب الكرة الذهبية للعام ذاته بتحقيق أي لقب مع الآدزوري وذلك رغم أدائه الملفت للنظر خلال مونديال 1990 الذي استضافته إيطاليا وودعت البطولة في الدور نصف النهائي أمام ألمانيا، وفي المونديال التالي بالولايات المتحدة الأمريكية في المباراة النهائية أهدر ركلة الترجيح التي أهدت المنتخب البرازيلي اللقب.

- يوهان كرويف:

مللك الكرة الشاملة وأحد أهم مؤسسين تاريخ برشلونة الحديث الأسطورة الهولندية يوهان كرويف الذي صنع مجده كلاعب مع أياكس أمستردام في السبعينيات، حيث تمكن كرويف خلال مسيرته من التتويج بلقب الدوري الهولندي 9 مرات، والإسباني مرة، بجورا فوه بكأس هولند 6 مرات، ومرة بكأس إسبانيا.

وعلى المستوى الأوروبي فقد توج مع أياكس بلقب بطولة أوروبا للأندية البطلة - دوري أبطال أوروبا حالياً - بالإضافة إلى سوبر أوروبي وبطولة الإنتركونتينتال - كأس العالم للأندية حاليا -.

ورغم كل الإنجازات التي حققها أسطورة الطواحين فقد فشل في تحقيق لقب كأس العالم رغم تقديمه لأداء مميز مع هولندى في كأس العالم 1974 التي استضافته ألمانيا العربية، ولكن خسر مع رفاقه بعد تقديمه لأداء مبهر في البطول بالمباراة النهائية أمام البلد المضيف.

- أزيبيو:

الأسطورة البرتغالية أوزيبيو المتوج بالكرة الذهبية عام 1965 قدم أداء مذهل طوال مسيرته الإحترافية حيث حقق لقب الدوري الموزمبيقي عام 1960 ومن ثم حصل على لقب الدوري البرتغالي 11 مرة مع بنفيكا بالإضافة لخمس ألقاب كأس، قم لقب الدوري الأمريكي مع تورنتو عام 1976.

ويعد أوزيبيو هو محدث الثورة في المنتخب البرتغالي حيث قاده وبشكل مفاجئ للحصول على برونزية مونديال 1966 الذي استضافته إنجلترا وتوجت به.

- زيكو:

الأسطورة البرازيلية زيكو الذي أمتع العالم خلال مسيرته الإحترافية والتي توجها بلقب الدوري البرازيلي 4 مرات مع فلامنجو بالإضافة لتتويجه بكوبا ليبارتادورس عام 1981، ولقب الإنتركونتينتنال في نفس العام.
ورغم أن زيكو كان جزء من الجيل الذهبي للبرازيل في فترة الثمانينيات إلا أنه فشل في التتويج بأي لقب مع منتخب بلاده حيث حل ثالثاً في مونديال الأرجنتين 1978 وودع من الدور الثاني في مونديال 1982 الأسطوري، ومن ثم خرج من الدور ربع النهائي في كأس العالم 1986 في المكسيك.

- راؤول غونزاليس:

الفتي الذهبي للكرة الإسبانية راؤول غونزاليس الذي لم يتواجد بالفترة الذهبية لمنتخب بلاده بين عامي 2008 و2012، ويعد راؤول هو معشوق جماهير ريال مدريد الإسباني وقائده التاريخي وأكثر لاعب لعب بالقميص الأبيض.

حقق الملقب بروح البلانكوس 6 ألقاب دوري إسباني بالإضافة 3 ألقاب دوري أبطال أوروبا، وكأس الإنتركونتيننتال مرتين، والسوبر الأوروبي مرة والإسباني 4 مرات، كما حصل على كأس ألمانيا والسوبر أيضاً مع شالكة الألماني، وتوج أيضاً في نهاية مسيرته الإحترافية بلقبي الدوري القطري والكأس مع السد.

وعلى المستوى الفردي حل ثانياً خلف الإنجليزي مايكل أوين في سباق الكرة الذهبية عام 2001، وثالثاً خلف البرتغالي لويس فيغو وديفيد بيكهام في سباق أفضل لاعب في العالم لنفس العام.

- باولو مالديني:

أسطورة ميلان الإيطالي باولو مالديني الذي امتدت مسيرته لأكثر من 24 عاماً في صفوف الروسونيري حقق خلالها لقب الدوري الإيطالي 7 مرات بالإضافة لكأس الإنتركونتيننتال مرتين، ومرة أخرى بمسماها وثوبها الجديد كأس العالم للأندية مرة، وكأس إيطاليا مرة، بالإضافة لتتويجه 5 مرات بلقب دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي لكل منهما.

ورغم كل هذه المسيرة المزينة بالنجاحات فشل مالديني بتتويجها بالبطولة الأهم في عالم كرة القدم وذلك بعد مشاركته في كأس العالم 1990 التي استضافتها بلاده ليحل ثالثا، ثم ثانياً في كأس العالم 1994 في أمريكا، وأخير اعتزل اللعب الدولي عقب توديع مونديال 2002 من دور الستة عشر.

- ماركو فان باستن:

حقق الأسطورة الهولندية جميع الألقاب الجماعية والفريدة الممكنة حيث توج بلقب الدوري الهولندي 3 مرات مع أياكس أمستردام والدوري الإيطالي 3 مرات مع ميلان، والسوبر الإيطالي 5 مرات، والسوبر الهولندي مرة، ولقبين في بطولة الإنتركونتينتال مع ميلان بالإضافة إلى لقبين في دوري أبطال أوروبا والسوبر الأوروبي.

وعلى المستوى الفردي تتويجه بلقب أفضل لاعب في العالم في 3 مناسبات مرة واحدة بالكرة  الذهبية، إلا أنه حقق لقب وحيد مع منتخب الطواحين هو يورو 1988.

 
- ليونيل ميسي:

الأسطورة الحية ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني حقق ليو بالفعل كل الألقاب الفردية والجماعية الممكنة سواء دوري أبطال أوروبا أو السوبر الأوروبي والإسباني أو الدوري والكأس بالإضافة لتحقيقه للكرة الذهبية 5 مرات.

إلا أن ميسي وحتى الآن يعاب عليه من بعض الجماهير على عدم قيادته لبلاده لتحقيق أي لقب بإستثناء كأس العالم 2005 تحت 20 عاماً، وألمبياد 2008، ولكن رغم ذلق فقد وصل للمبارة النهائية بكوبا أمريكا مرتين بالإضافة إلى نهائي كأس العالم الماضي حيث خسر راقصوا التانغو أمام المنتخب الألماني.

 

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق