تأسس في 22 مايو 2012م
معركة المنتصف!
2018-07-10 | منذ 7 يوم    قراءة: 412
سميح المعلمي
سميح المعلمي

يملك المنتخبان أفضل عناصر خط الوسط بالعالم التي تهدم وتبني بنفس الوقت وبكفاءة عالية.
أثبتت كرة القدم علو هذا المركز وحسمه لافضلية منتخب عن آخر.
في مباراة البرازيل كنت على ثقة بأن غياب لاغب الارتكاز "كاسيميرو" سيؤثر بشكل كبير على المباراة، وأفضلية البلجيك، وهو ماحدث فعلا، "فباويلينيو" و"كوتينيو" مهما كانت مهارتهما، إلا أن منهجية الهدم لا تتوفر فيهما قدر نزعتهما الهجومية.
سنشهد اليوم صراعا تكتيكيا على أعلى مستوى بين "فيتسل" و "ودي بروين" من جهة وكانتي من الجهة الاخرى للفرنسيين.
دي بروين وإن اختلفت مهامة في المنتخب عن أدواره في ناديه مان سيتي، والتي يطلب منه جوارديولا أدوارا دفاعية، فإنه اصبح أكثر راحة مع المنتخب بالاعتماد عليه في نهج الهجمات المرتدة الضاربة، والتي قدمت فيها بلجيكا مدرسة حديثة.
نحن أمام مباراة نهائية بكل ماتعنيه الكلمة لأفضل منتخبين قدما كرة شاملة في المونديال.



مقالات أخرى للكاتب

  • (النهائي المجهول)

  • التعليقات

    إضافة تعليق