تأسس في 22 مايو 2012م
احترس من العض
2014-06-29 | منذ 4 سنة    قراءة: 7227
 أحمد الظامري
أحمد الظامري

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا إيقاف مهاجم منتخب أوروجواي لويس سواريز 9 مباريات دولية وعدم السماح له بممارسة «أي نشاط كروي» على مدى أربعة أشهر، بسبب قيامه بعض مدافع إيطاليا كييليني الثلاثاء الماضي.. وهذه أقسى عقوبة يفرضها الاتحاد الدولي على لاعب مشارك في تاريخ نهائيات كأس العالم.. أما أقسى عقوبة سابقة، فكانت من نصيب مدافع إيطاليا ماورو تاسوتي الذي قام بتوجيه كوع إلى لاعب منتخب إسبانيا لويس أنريكه، عندما أبعد ثماني مباريات في كأس العالم في الولايات المتحدة عام 1994.
ما فعله سواريز مع الإيطالي هي حادثة عض كررها للمرة الثالثه في مؤشر حقيقي أنه لاعب من آكلي لحوم البشر، حيث سبق له في هولندا عض أوتمان بقال لاعب آيندهوفن، وعوقب بالإيقاف 7 مباريات، ثم عض لاعب تشيلسى إيفانوفيتش، وعوقب بالإيقاف 10 مباريات، وهذه هي العضة الثالثة.. لكن ما الأسباب التي دعت سواريز لفعل ذلك؟
قال اللاعب نفسه للصحافه الارجوانيه إن هذه الحادثة أمر «طبيعي» تحدث أثناء المباريات، مشيرا إلى عينه التي بدت منتفخة نتيجة تلقيه ضربة كوع محتملة خلال نفس الحادث مع كييليني.. وشرح سواريز حادثته مع كيليني مشيرا بإصبعه إلى كتفه وقال: «يقول كيليني إنني قمت بعضه هنا، في الخلف، لكنني اصطدمت مع كتفه هنا، في المقدمة.. لا أعتقد أنني لي علاقة بأي مما يقوله».
أما الصحافه البريطانية والتي رأت في الحادثة فرصة للانتقام من سواريز الذي أخرجها من المونديال فقد طالبت بتوقيع عقوبة الإيقاف على لويس سواريز وكتبت صحيفة «دايلي ميرور» البريطانية تقول «مصاص الدماء يعود» قبل أن تضيف أن «هذه المرة قضم سواريز قضمة تفوق قدرته على المضغ».
أما صحيفة صحيفة «دايلي تليغراف» فقد كتبت: «يجب أن يلقي الفيفا بهذا الرجل ـ الطفل الذي يعاني من مشاكل مرضية بعيدا عن كأس العالم». ووضعت صحيفة «سبورت» الكتالونية صورة لمهاجم ليفربول وعليها عنوان «إنه يعض فعلا»، ووصفته بأنه «متخصص في فن عض دفاع الخصوم».
بقي التساؤل الذي يدور في أذهان كثير من الناس كيف يستطيع سواريز قضم المدافعين في المباريات؟ وماهي الأوقات المناسبة له لافتراس المدافعين هل هي الضربات الركنية في أوقات الزحمة؟ أم أثناء الالتحامات في الألعاب الهوائية ومنذ متى بدأت هذه الحالة النفسية مع اللاعب؟ وهل فعلا أن سواريز مظلوم من تضخيم وسائل الإعلام لحوادث فردية عادية أم أن الفيفا سوف يجبر سواريز لجم فمه كشرط أساسي لاستمراره في الملاعب على اعتبار أنه مسجل خطر على رأي الأشقاء المصريين.
<<<
لم تفوت شركات كبرى الفرصة التي قدمها سواريز حين أقدم على ما بدا أنها عضة للمدافع كيليني، شركة ترايدنت التي تنتج العلكة قدمت إعلان «امضغوا ترايدنت.. ولا تقتربوا من لاعبي كرة القدم».. وأعلنت شركة سنيكرز لصنع الشوكولاتة حين تشعر بالجوع التقط شوكولاتة سنيكرز».. وقالت مطاعم ناندوز في سؤال لسواريز: «لويس سواريز.. إن كنت تشعر بالجوع فعلا فلمَ لا تقضم قطعة من طعامنا؟».
<<<
غابت اسبانيا عن المونديال فحضر برشلونه بنيمار وميسي، والاثنان يقدمان حتى الآن ما لا تقدمه منتخبات مكونة من 11 لاعباً.

ماتش


مقالات أخرى للكاتب

  • الهروب من جماهير المنتخب
  • دوري الحواري
  • رفقا بالوزير الاكحلي

  • التعليقات

    إضافة تعليق