تأسس في 22 مايو 2012م
الصقر.. القادم أصعب
2014-06-07 | منذ 4 سنة    قراءة: 7139
 عيدروس عبد الرحمن
عيدروس عبد الرحمن
بعد انتقاله من مرحلة التنافس إلى مرحلة البطولة والفوز باللقب، أمام فريق الصقر الرياضي استحقاقات وملفات كروية قادمة تتناسب تماما مع ما وصل إليه الفريق من نجاح ومن مرحلة متقدمة هو القادر عليها، وهو ما يجب عليه العمل عليها والاستعداد الجيد والمناسب لها، أهمها وأبرزها الاستحقاق الآسيوي باعتباره الوحيد والفريد الذي تتركز عليه الآمال في تغيير خارطة الطريق الآسيوية ونظرتها “الدونية” لكرتنا اليمنية وإعطاء اليمن بملايينه السكانية نصف مقعد آسيوي فقط.. مما جعل الفريق اليمني المشارك في المنافسات الآسيوية أولاً أن يخوض غمار منافسات نصف المقعد الآسيوي للفوز بالمشاركة الآسيوية وفي دوري الاتحاد الآسيوي.. وهذا يتطلب من فريق بحجم وإمكانيات فريق الصقر أن يقوم بعدد من التحسينات والترميمات الكروية في الانتداب وتعزيز الفريق بلاعبين أجانب ومحترفين أفضل مما هو عليه وأقدر على تجاوز مرحلة النصف مقعد.. بل والمنافسة في دور المجموعات لتغيير وضعية الكرة اليمنية وتحسين موقعها على خارطة التسلسل الكروي.
فالصقر هو الفريق الأفضل محليا والأثر قدرة ومقارعة لغيره من المنافسين الآسيويين، لأنه يمتلك كل مقومات وحلقات القدرة على ذلك.. فالصقر تقوده قيادة إدارية ورياضية مثالية جدا مقارنة بالإدارات ورئاسات الأندية في البلد.. ولديه جهاز فني أدى دوره وواجبه على أكمل وجه في الاستحقاق المحلي والإدارة وحدها هي من تستطيع أن تحدد وتوجه بقاء المدرب من عدمه.. والصقر كذلك لديه مجموعة من اللاعبين الذين أثبتوا جدارتهم ومكانتهم في منافسات الدوري والفوز به، ولابد من تعزيز الصفوف بما يتناسب مع الاستحقاق الآسيوي القادم وإيجاد البدائل المناسبة في ذلك.. وتبدأ هذه الإضافات وسرعتها حتى لا نداهم بالمنافسة ولم نقدم شيئا.. ومقياس كل ذلك هو الفوز.. نكرر الفوز بكأس الرئيس لأنه لا يوجد فريق أفضل من الصقر، ولكي تكون بطولة الرئيس البروفة الختامية للصقر آسيويا.
  




مقالات أخرى للكاتب

  • الثور الأبيض
  • حلّق رغم السقوط !!
  • الكارثة !!

  • التعليقات

    إضافة تعليق